‫الرئيسية‬ أخبار قيادة البوليساريو قياديون بالبوليساريو يستفيدون من معاشات تكلف الخزينة الاسبانية 6 ملايين يورو سنويا .
17 أبريل 2022

قياديون بالبوليساريو يستفيدون من معاشات تكلف الخزينة الاسبانية 6 ملايين يورو سنويا .

فورساتين

 

وفق بينات وزارة الدفاع الاسبانية قبل أيام ، فإن اسبانيا تنفق ما مجموعه 6 ملايين يورو كل سنة على معاشات تقاعدية لقدماء المحاربين الصحراويين ، الذين خدموا في القوات البرية وحراسة الحدود ، والشرطة الاسبانية قبل إنهاء الاستعمار بمنطقة الصحراء ، وتم تسجيلهم كمتقاعدين في صفوف القوات المسلحة.

بعد المسيرة الخضراء ، التحق بعضهم بجبهة البوليساريو ، وسجنت البوليساريو غالبيتهم آنذاك ، خوفا منهم وتشكيكا في ولاءهم ، وباعتبارهم كانوا مدربين وحاملي سلاح تخشى معارضتهم كما فعل الكثيرون ممن بقوا أو عادوا للمغرب ، ومعروف أن البوليساريو استغلت ملفاتهم سياسيا ، وتاجرت بوثائقهم ، حيث كانت تبيعها تمثيلياتها باسبانيا للأجانب بمبالغ طائلة ليقدموها للسلطات الاسبانية كأبناء هؤلاء المتقاعدين للحصول على الجنسية.

سنة 2020 قررت اسبانيا تجميع جميع المعاشات بمختلف أنواعها ، تحت لواء وزارة الادماج والضمان الاجتماعي والهجرة ، لكن هذا القرار لم يشمل المعاش المتعلق بالصحراويين ، الذي بقي تحت إمرة وزارة الدفاع ، وهو ما اعتبره المتتبعون قرارا سياديا يخص الابقاء على تلك المنح كريع سياسي لضمان المصالح الاسبانية، ولاسكات بعض الأبواق المدافعة عن البوليساريو من الداخل ، لكنه يفهم منه أيضا بشكل واضح على أن اسبانيا ماضية بشكل رسمي في التخلي عن ملف الصحراء عموما، وأن عزل ملف التقاعد عن باقي الملفات إشارة الى الانكباب على التخلص من تلك التركة الثقيلة والمكلفة لقضية الصحراء ، والتي جرت عليها أزمات سياسية هي في غنى عنها .

وقد ظهرت بوادر ما سبق بالاعلان الاسباني عن عدم وجود علاقة لها بمنطقة الصحراء رسميا، وبأنها لم تعد مرتبطة بها منذ 1975 ، وأنها لا تديرها من قريب ولا بعيد ، بل الصحراء للمغرب ، قبل أن تزكي توجهها بالاعتراف الرسمي بمبادرة الحكم الذاتي كحل نهائي لملف الصحراء قبل أيام ، وتلغي كل مظاهر الابتزاز السياسي المعهودة سابقا ، بما فيها تصحيح الخرائط الرسمية لدى الحكومة الاسبانية.

الأكيد أن المعاشات الخاصة بالصحراويين، ستبقى تحت إدارة وزارة الدفاع ، الى حين التخلص من تبعاتها، وستستمر بسدادها كما دأبت على ذلك منذ 1977، لكن الغريب أن اسبانيا وهي تدفع معاشات المتقاعدين، تجد من أوائل المستفيدين قياديون بجبهة البوليساريو وعلى رأسهم ابراهيم غالي، ممن يدعون قيام دولة وهمية ، بينما يقتاتون على معاشات وصدقات الدول ، وموائد اللئام من المحرضين على مصالح المملكة المغربية ، استفاد

كبار قياديي جبهة البوليساريو كما استفاد أتباعهم من تلك المعاشات ، ومن وثائقها التي سهلت حصولهم على الوثائق الاسبانية والتطبيب داخل اسبانيا، والتنقل بعموم أوروبا .

وحسب لوائح وزارة الدفاع الاسبانية، ووفقا للبيانات الرسمية ففي سنة 2021 كان هناك 1102 شخصا تلقوا من الخزينة الاسبانية ما مجموعه 5 ملايين و 800 الف يورو ( 5.800.031 يورو ) . وفي سنة 2016 مثلا كان هناك 1338 شخصا استفادوا من 6 ملايين و 635 الف يورو ، وسنة 2017 دفعت اسبانيا ل 1315 شخصا، وسنة 2018 ل 1295 شخصا ، وسنة 2019 دفعت ل 1298 شخصا .

#منتدى_فورساتين

بحضور زعيم البوليساريو مؤتمر طلابي بمخيمات تندوف يحرض على العنف ويشجع على الهدر المدرسي بالانخراط في صفوف الميليشيات ويدعو علنيا لتجنيد الاطفال والمراهقين وتدريبهم على استعمال السلاح

اسبانيا تكشف خيوط العلاقة بين تمثيليات جبهة البوليساريو وشبكة إجرامية لتهريب والاتجار في البشر تستغل “مركبات ” جمعيات اسبانية تنشط في نقل الطرود الى مخيمات تندوف

اين تذهب اموال الشعب الجزائري ؟؟!

Who benefits from Algerian population’s money: The ” minister of foreign affairs ” of Polisario militia opens a second medical clinic for his son in Ecuador, to be added to his first in Panama

Où va l’argent du peuple algérien : le “ministre des affaires étrangères” du gang du Polisario ouvre pour son fils une clinique en Equateur, en plus d’une autre déjà ouverte au Panama

أموال الشعب الجزائري : “وزير خارجية ” عصابة البوليساريو يفتح مصحة لابنه بالاكوادور تنضاف الى مصحة أخرى بدولة بنما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

بحضور زعيم البوليساريو مؤتمر طلابي بمخيمات تندوف يحرض على العنف ويشجع على الهدر المدرسي بالانخراط في صفوف الميليشيات ويدعو علنيا لتجنيد الاطفال والمراهقين وتدريبهم على استعمال السلاح

العالم بأسره يشجع الأطفال والتلاميذ على الانخراط في التحصيل الدراسي ويحثهم على الاهتمام با…