‫الرئيسية‬ Actualités هدية رمضان: قيادة البوليساريو تبارك للصحراويين بمزيد من التقشف
18 أبريل 2021

هدية رمضان: قيادة البوليساريو تبارك للصحراويين بمزيد من التقشف

اختارت قيادة جبهة البوليساريو مباركة رمضان لساكنة مخيمات تندوف بطريقتها الخاصة، فاختارت أن تدفع بكل شخص لتقديم صدقة إجبارية بمناسبة الشهر الفضيل، ويا ليتها كانت بنية تكفير الذنوب عن نفسها ، بل ازدادت ربما ذنبا على ذنب وهي تحث الساكنة على الانفاق على عناصرها والتبرع رغم قلة ذات يدهم ، ورغم فقرهم المدقع.
القيادة بعد أيام قليلة من فرض أداء تعويض على نساء المخيمات نظير الاستفادة من الكهرباء، وفي غياب أزواجهم ومعيليهم بحجة الحرب، ورغم إقرار الجزائر بمنحها الكهرباء للمخيمات مجانا ، ما فجر فضيحة استفادة القيادة من بيعه لساكنة المخيمات بمبالغ خيالية فوق طاقتهم.
اليوم خرجت القيادة بأوسرد معلنة عن هدية رمضانية جديدة ، عبارة عن مبادرة تمثلت في فرض أداء الساكنة لمساهمات عينية لمقاتلي جبهة البوليساريو ، عبارة عن قنينيات غاز ، وحاويات لحفظ المياه ، فضلا عن الاسهام في جمع تبرعات غذائية بمناسبة رمضان موجهة لعناصر القيادة.
المبادرة الرمضانية الجديدة ستعمم على سائر المخيمات، وهي مبادرة إجبارية، ولا مجال للاختيار فيها، وتأتي بعد حملة من المبادرات والمساهمات المتوالية التي فرضتها قيادة البوليساريو على ساكنة المخيمات منذ إعلان وقف إطلاق النار ، رافقتها إجراءات تعسفية مترتبة عن إغلاق المخيمات وإعلان حالة الطوارئ ، ومنع التجارة، وتجريم البيع والشراء عموما، والحرمان من التنقل إلا بتراخيص مذلة تبيعها القيادة عبر أزلامها لمن يدفع أكثر .
هكذا هي القيادة التي لا تفرق بين رمضان ولا غيره من الشهور، ولا تراعي اقتراب فصل الصيف وما يعانيه خلاله الصحراويون بالمخيمات، فكل همها جمع الاموال واستغلال الساكنة في كل مناسبة لتحقيق مآربها الذاتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

شتان بين مخيمات معسكرة مغلوقة ومسيجة ، وبين أقاليم مفتوحة على العالم تفتخر بمشاريع منجزة وأخرى مبرمجة

من مدينة العيون دشن وفد رفيع المستوى يضم رجال أعمال وأساتذة جامعيين وأطرا بارزة من دولة ني…