‫الرئيسية‬ Rubrique جبهة البوليساريو تفقد اربعة عناصر من ميليشياتها وجرح اثنين اخرين حالتهم خطيرة بالناحية العسكرية الرابعة
16 يناير 2022

جبهة البوليساريو تفقد اربعة عناصر من ميليشياتها وجرح اثنين اخرين حالتهم خطيرة بالناحية العسكرية الرابعة

لم تكتف جبهة البوليساريو من الالم الذي تسببه للصحراويين وعوائلهم، لم تكتف وهي تقدم الابناء والرجال قرابين لمشروعها الفاشل ، لم تكتف من الوهم والكذب واتباع السراب .
الموت هو الهدية الوحيدة التي تفنن قيادة جبهة البوليساريو في تقدميها لساكنة المخيمات ، بينما أقاربهم واخوانهم واباءهم وامهاتهم في الضفة الأخرى يعيشون بالمغرب حياة الأمن والاستقرار والرغد، لا يعكر صفوهم شيء ولا يستهدفهم أحد ولا يرون بوطنهم غير الخير وحده.
ان الام الصحراويين أينما كانوا بمن فيهم ساكنة الاقاليم الصحراوية ، لا تأتي سوى من جبهة البوليساريو وهم يسمعون أقاربهم يساقون الى الموت والمصير المجهول ، ولوائح المعطوبين والقتلى تزداد يوما بعد يوم، ولا زالت جبهة البوليساريو ترفض حلا سلميا واقعيا يفضي الى انهاء معاناة الصحراويين عموما ، لأن قيادة جبهة البوليساريو ليست من يدفع فاتورة الحرب والعناد والغطرسة التي تطبع دبلوماسية جبهة البوليساريو وأزلامها ، ممن لا يهتمون سوى لمصالحهم ومصالح راعيتهم الجزائر ، وليمت من يمت في سبيل ذلك.
وبعد هذا كله يستعدون لاستقبال المبعوث الاممي الى الصحراء، وكأن لا شيء حدث ، بل ويعاندون ويتهمون المغرب باطلا بعرقلة الحل ، فيما هم العرقلة بعينها ، والظلم بعينه ، والموت نفسه .
لن يهنأ الصحراويون ما دامت قيادة جبهة البوليساريو ومن يدور في فلكها ممسكين بزمام البوليساريو ، التي تمسكها الجزائر بدورها وتوجهها أينما ارادت وأحبت.
#يا_ليت_قومي_يعلمون

#منتدى_فورساتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

جبهة البوليساريو تتوعد ناشطا صحراويا شارك في ملتقى الصحراويين بكناريا وأحرق علم البوليساريو

تعليقا على الانباء التي تروجها جبهة البوليساريو حول فرار مشاركين في الملتقى الصحراوي ̶…