‫الرئيسية‬ Rubrique 9 ملايين يورو منحها الاتحاد الاوروبي لساكنة مخيمات تندوف ،فماذا تفعل جبهة البوليساريو بالمساعدات والمنح المالية ؟
26 يونيو 2021

9 ملايين يورو منحها الاتحاد الاوروبي لساكنة مخيمات تندوف ،فماذا تفعل جبهة البوليساريو بالمساعدات والمنح المالية ؟

9 مليون يورو منحها الاتحاد الاوروبي لساكنة مخيمات تندوف ، ليصبح المبلغ الذي تصرفت فيه جبهة البوليساريو 286 مليون يورو منحها فقط الاتحاد الاوروبي دون الحديث عن المنح الأخرى ، وكل المنح لا أثر لها بمخيمات ، فأين تذهب المساعدات المالية ؟

تلقت جبهة البوليساريو مبلغ 9 ملايين يورو ، مسلمة من طرف الاتحاد الأوروبي لفائدة ساكنة مخيمات تندوف ، وتساءل الصحراويون بالمخيمات عن مصير هذه الأموال ، ووجهتها ، وطريقة وأوجه إنفاقها ، وتبادل سكان المخيمات رسائل ومقاطع تتناول الموضوع، وتعلق عليه بسخرية ممزوجة بالمرارة .
وقد دأب الاتحاد الاوروبي على تقديم مساعدات مالية سنوية ، منذ سنة 1993 ، وبعملية حسابية بسيطة يتبين أن مؤسسة الهلال الأحمر التي تتلقى تلك المساعدات ، قد تلقت ما مجموعه 286 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لوحده، دون الحديث عن المؤسسات الدولية الأخرى ، وقد سبق وتحدثنا عن مؤسسة الهلال الأحمر ، باعتبارها مؤسسة لتبييض الأموال وتسهيل استغلالها من طرف القيادة ، وتحدثنا عن طرق التوصل بها، وسبل إنفاقها بالخارج، دون حسيب ولا رقيب.
وحين نتحدث عن مساهمة الاتحاد الأوربي فنحن لا نتحدث بالضرورة عن نوع آخر من المساعدات ، تتلقاه جبهة البوليساريو من طرف جمعيات المجتمع المدني الأوروبي ، والمساعدات المادية والعينية التي تصل للمخيمات، وتختفي في غضون أيام قليلة بعد وصولها، إضافة الى منحة خاصة بجائحة كورونا تلقتها جبهة البوليساريو ولم يعرف مصيرها، لينضاف كل ذلك
مع مليون يورو خاص بكورونا لمئات السيارات والشاحنات والصهاريج المائية، والحافلات الخاصة بنقل الأطفال ، حيث تقوم القيادة بصباغة الشاحنات وطلائها بالأخضر او الأصفر وتوجهها للنواحي العسكرية ، وتخصص الصهاريج لقطعان الابل الخاصة بالقيادة ، فيما توجه الأجهزة الطبية والمعدات بجميع أنواعها الى البيع في الأسواق الخارجية ، في وقت يعاني الصحراويون من مشاكل جمة في جميع القطاعات ، وتستفحل في فصل الصيف، حيث العطش وانعدام المياه ونقص المواد الغذائية والطبية ، فأين تذهب كل الأموال التي تمنح للساكنة ؟، الجواب في حسابات القيادة ، وفي عقاراتها المتفرقة بدول الجوار ، وقطعان المواشي والابل ، والرحلات السياحية والطائرات الخاصة ، كل ذلك يتم بواسطة مؤسسة الهلال الأحمر التي تسهل كل تزوير واختلاس وسرقة .

#منتدى_فورساتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خطاب زعيم البوليساريو : جلسات تصوير مطولة تفشل في تقديم ابراهيم غالي بالصورة المطلوبة ، واللجوء لفبركة المشاهد لانقاذ الموقف

  استدعى حراس المعبد وحماته على عجل ” شيطانا” من خدامهم ، استدعوه عبر طقو…