‫الرئيسية‬ Actualités بسبب مواقفها السياسية ..عائلة صحراوية تتعرض للحرمان من المساعدات الانسانية الموجهة لساكنة مخيمات تندوف
9 سبتمبر 2023

بسبب مواقفها السياسية ..عائلة صحراوية تتعرض للحرمان من المساعدات الانسانية الموجهة لساكنة مخيمات تندوف

فورساتين

تستمر قيادة البوليساريو، وأذنابها في التلذذ بتعذيب الصحراويين بمخيمات تندوف، وسط ظروف عيش قاسية و غير انسانية، مطبوعة بالفقر والجوع والعطش.

فهذه القيادة الفاشية لم تكتف باحتجاز هؤلاء الناس في صحراء لحمادة القاسية، بل أمعنت في التضييق عليهم و ممارسة سادية أعضائها عليهم، بالتفنن في تعذيبهم و معاقبة من يفكر منهم في معارضة سياستها.
آخر هذه الممارسات العقابية ما قامت به ما يسمى بوزيرة الداخلية، التي عرف عنها تورطها في إصدار أوامر تدعوا الى التنكيل بالصحراويين، ونهج سياسة إنتقامية في حق الأصوات المعارضة لقيادة البوليساريو، حيث أقدمت المدعوة مريم السالك حمادة، على إصدار قرار منع استفادة عائلة “أهل الطريح ” من مواد التموين، وحرمانها من المساعدات الانسانية الممنوحة لساكنة المخيمات ، فقط بسبب أن أحد أفراد الاسرة الصحراوية، عبر عن موقف سياسي مخالف لجبهة البوليساريو، بانخراطه في حركة صحراويين من أجل السلام، بل تعدى الأمر الى قيام القيادية ذاتها، بالسماح لنفسها بنزع صفة “صحراوي” عن جميع المنتسبين للعائلة، ما يعرضهم لسلوكات إنتقامية من قبل أزلام القيادة وعصاباتها ، ويشكل تهديدا صريحا لحياة أبرياء لا حول لهم ولا قوة، بسبب تبنيهم مواقف معارضة للعصابة.
ويبدو أن قيادة البوليساريو، وصلت الى حد لم يعد تستطيع معه منع تمدد الاصوات التي تعارض سياستها و تكشف زيف شعاراتها، سوى الضغط على الاسر و العائلات من خلال منع المؤونة و المواد الغذائية عليهم، و هي بحق مرحلة تظهر بجلاء مدى تخبط هذه القيادة الجبانة وأتباعها ومدى قلة حيلتهم أمام توسع دائرة الرافضين الاستمرار في طريق الكذب و السراب الذي تنهجه البوليساريو.

#منتدى_فورساتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

جريمة ضد الانسانية .. حصيلة الاستهداف الجزائري ترتفع ل 16 شخصا والجيش يهين وينكل بالجثث ( تسجيل صوتي )

تكشفت حقيقة عملية العار التي نفذها الجيش الجزائري في حق عشرات المنقبين عن الذهب، لتكشف عن …