‫الرئيسية‬ Actualités زعيم البوليساريو يرتدي الساعات الفاخرة بينما ساكنة المخيمات تستغيث من العطش
21 أبريل 2023

زعيم البوليساريو يرتدي الساعات الفاخرة بينما ساكنة المخيمات تستغيث من العطش

فورساتين

نتوصل يوميا بنداءات إستغاثة من طرف الكثير من الصحراويين ، كان آخرها نداءات من مخيم بوجدور ، يطلب من خلالها الساكنة إنقاذهم من العطش ، أين يعانون من شح المياه وندرتها ، ويلتمسون تدخلا عاجلا لحل المشكل من جذوره ، ويشتكي الأطفال والرضع وكبار السن من الجفاف بسبب قلة المياه، والمرضى لا يجدون ما يشربون به أدويتهم ، وعلى مشارف العيد وبعد عطش شديد خلال الشهر الفضيل، يخشى الصحراويون من استمرار الوضع مع بداية دخول الصيف الذي يعرف حرارة عالية .
في ظل هذه الظروف ، يعيش ابراهيم غالي زعيم عصابة البوليساريو ، بحبوحة العيش والسفريات والرحلات ، ويتنقل بالطائرات الجزائرية الخاصة ، ويتمتع بالخدم والحشم ، ويأكل ما لذ وطاب ، ويلبس من أحسن الثياب ، ولو يحاول مداراة الأمر بدوام ارتداء الزي العسكري، لكن تخرج بين الحين والآخر فضائح تكشف الفساد المالي الذي ينخر جبهة البوليساريو ، ويعري واقع الثورة المأجورة .
الصورة المرفقة لابراهيم غالي يظهره خلالها وهو يرتدي ساعة فاخرة من Rolex تبلغ قيمتها 14000 دولار ، وهو مبلغ ضخم بل خيالي بالمخيمات ، إذا ما علمنا أن المعلم أو المدرس يتقاضى أجرة مرة كل ثلاثة أشهر تساوي 2000 دينار ( 15 دولار ) ، وكذلك المقاتلين التابعين لميليشيات البوليساريو يتلقون مثل ذلك وأقل منه ، وهم من يقدمون أرواحهم في سبيل قادة العصابة الذين يصولون ويجولون ويصرفون الأموال الجزائرية ، وأموال الهبات والمساعدات الانسانية ، ويسرقون ما يدخل المخيمات ، ويتركون الساكنة عطشى وجائعة يستخدمونها في ألاعيبهم السياسية المفضوحة.
#يا_ليت_قومي_يعلمون
#منتدى_فورساتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

وصفت ابراهيم غالي بالضعيف … اختطاف صحراوية خلال احتجاجها أمام مقر الكتابة العامة للبوليساريو على خلفية سرقة بقعتها الأرضية

أقدمت عناصر من مليشيات البوليساريو المسحلة على اختطاف الناشطة الصحراوية محمودة منت احميدة،…