‫الرئيسية‬ Actualités قيادة البوليساريو تصنع وهم المصالحة و جبر الضرر من اجل تجميل وجهها في المؤتمر.
14 أكتوبر 2022

قيادة البوليساريو تصنع وهم المصالحة و جبر الضرر من اجل تجميل وجهها في المؤتمر.

فورساتين

لم تستطع قيادة البوليساريو، بأن تذهب الى المؤتمر دون أن تضمن عوامل نجاحه، و تتفادى الغضب المتزايد منها، فتفتقت قريحتها بإخراج مسرحية مكشوفة الفصول، فبعد سنوات من الانكار و التهرب، لم تجد قيادة الرابوني مخرجا من مازقها سوى الاعتراف مجبرة و راكعة أمام ضحاياها طلبا في الصفح والمسامحة على تاريخها الإجرامي معلنة عن جبر الضرر ، حتى تضمن نجاح المؤتمر و تعمل على تخفيف من موجة الغضب داخل الصحراويين عامة و الشباب بصفة خاصة، من أجل ان تعيد الثقة المفقودة في قلوهم.

كيف يمكن لعاقل أن يقتنع بأن الجلاديين و المتورطين في قتل و تعذيب الصحراويين، سوف يقومون بمحاسبة أنفسهم و التكفير عن خطاياهم، و كيف يمكن أن تكون هناك مصالحة دون أن يقف المجرم و يعترف بجرمه و يحاسب عليه، هي إذن لا تعدوا سوى سراب يحسبه الضمأن ماء.
كل ما يهم قيادة البوليساريو هو المؤتمر، و هي مستعدة أن تقوم بكل شئ حتى تضمن نجاحه، حتى تضمن استمرار مصالحها و بقائها على الكراسي، فهي غير جادة في مسعاها للمصالحة و جبر الضرر، ما دامت القيادة المجرمة تعتبر الظلم و القهرو الاختطاف و القتل المتعمد أخطاء من الماضي، و المعروف بأن الخطأ عندما يرتكب فهو يكون عن غير قصد، و ليس هذا هو الحال في ما قام به العديد من اعضاء قيادة الرابوني من الخطف و التعذيب بأبشع أنواعه و حتى القتل في حق الصحراويين العزل، و اغلب ما تسميه القيادة أخطاء كانت مقصودة و انتقامية ، إما في إطار تصفية حسابات قبلية او قضايا شخصية.

#يا_ليت_قومي_يعلمون
#منتدى_فورساتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

Tindouf Camps: An African delegation stands on the involvement of the Polisario leadership in stealing financial support for the development of a fake university

We talked on a previous occasion about education in the camps, and about the Polisario Fro…