‫الرئيسية‬ Rubrique الزعيم المغتصب
18 مارس 2023

الزعيم المغتصب

فورساتين

خرجت الشابة الصحراوية خديجتو محمد محمود ، لتطالب بإنصافها ورد اعتبارها بعد تعرضها لعملية إغتصاب مخزية على يد ابراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو قبل سنوات.

الشابة الصحراوية، ناضلت بوجه مكشوف وضد كل العادات والأعراف، لتفضح ابراهيم غالي، ودشنت معارك قضائية وحقوقية في عدد من البلدان كان آخرها اسبانيا، قبل أن تحط الرحال بألمانيا بمساعدة ذوي الضمائر الحية ، سعيا لمحاسبة المسؤول عن هتك عرضها ، واغتصابها بوحشية رغم صغر سنها .

“خديجتو” شاركت بمعية محاميها الاسباني مانويل نافارو ، في ندوة تحت عنوان ” العنف الجنسي في السياسة ” ، نظمت بمدينة دوسلدورف ، بحضور شخصيات نسائية وازنة، وناشدت المساعدة والتدخل في تسليط الضوء على واقع المخيمات ، والدفاع عن حقوق النساء الصحراويات اللاتي يعشن واقعا إنسانيا غاية في الإذلال ، ويعانين من استغلال ممنهج من طرف مسؤولي وقيادات جبهة البوليساريو ، وسط صمت جزائري مطبق، وفي ظل مجتمع يمنع حديث المرأة عما تتعرض له من مضايقات واعتداءات جنسية قد يسهم في إضاعة حقها ، واستمرار تكرار نفس الممارسات مع غيرها من النساء ، وسط جو يساعد المسؤولين على الإفلات من العقاب.

خديجتو، تناضل اليوم من أجل العدالة ، وتسعى بكل ما أوتيت للقصاص من مغتصبها ، الذي يتربع الآن على هرم قيادة البوليساريو ، ولكم أن تتخيلوا واقع المخيمات، وكيف ستضيع حقوق مئات النساء ، في مخيمات تديرها ميليشيات من المتهورين والمطلوبين للعدالة، يقودهم زعيم بنا تاريخه السياسي على ماض من الاغتصابات والاستغلال المقيت للنساء، ومساومتهن ، ويطلق عليه داخل المخيمات “زير النساء” لكثرة وتعدد علاقاته ، ومن ترفض أو تمتنع عن الخضوع له، يستخدم معها أساليب الابتزاز والتهديد وإن لم تخضع بالترغيب والوعيد ، سيكون مصيرها مثل “خدجتو محمد محمود ” .

لنكن جميعا ، صوت خدجتو ، ولنسعى لإنصافها من مغتصبها ، ولنساعد كل من موقعه ، على إحقاق العدالة وترتيب العقوبات اللازمة على الفاعل حماية لحقوق المستضعفات .

#منتدى_فورساتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

وصفت ابراهيم غالي بالضعيف … اختطاف صحراوية خلال احتجاجها أمام مقر الكتابة العامة للبوليساريو على خلفية سرقة بقعتها الأرضية

أقدمت عناصر من مليشيات البوليساريو المسحلة على اختطاف الناشطة الصحراوية محمودة منت احميدة،…