‫الرئيسية‬ Actualités لصوص القيادة ..سرقات وهجوم ليلي مقرون بالاعتداء بالسلاح الابيض يفضح زيف الأمان بمخيمات تندوف
9 فبراير 2023

لصوص القيادة ..سرقات وهجوم ليلي مقرون بالاعتداء بالسلاح الابيض يفضح زيف الأمان بمخيمات تندوف

فورساتين

تبجح ابراهيم غالي خلال مسرحية المؤتمر الأخير بوجود الأمن داخل المخيمات ، ووعد بدعمه وتوسيعه ، فلم يمض على وعوده سوى أيام ، لتظهر حقيقة الأمن المزعوم داخل المخيمات، حيث وثقت الصور هجوما جماعيا لعصابة من اللصوص ، لسرقة محل “أولاد جودة بمخيم أوسرد .
السرقات كثيرة ومنتشرة بالمخيمات ، وتتزايد بشكل ملفت ، وتكون عبر سطو جماعي يمكن ان يصل في أحيان كثيرة 15 الى 20 فردا ، لنهب أكبر كمية ممكنة ، ولحماية بعضهم البعض خوفا من القبض عليهم من طرف الأهالي.
الأمن في المخيمات غائب منذ زمن ، وما زاد استفحال الفوضى وكثرة السرقات ، ما بات يعرف ببلطجية النظام ، الذين يتبع غالبيتهم للقيادة ، توظفهم في مهامها القذرة من ضرب وجرح واعتراض الخصوم ، والتجييش في الأنشطة ، وتمرير الممنوعات ، وترويج الخمور والأقراص المهلوسة بالمخيمات، وبالمقابل تضمن عدم اعتقالهم أو محاسبتهم بأي شكل .
هذا الاتفاق الضمني بين القيادة وعصابات اللصوص والمهربين ، هما تسبب في حالة الفوضى داخل المخيمات، التي صارت ساحة للحرب بين العصابات ، وصلت حد تبادل إطلاق الرصاص وسط الساكنة علانية، ودخول سيارات رباعية الدفع في مرات كثيرة وسط الخيام والبراريك ، للهجوم على عائلة أو اختطاف شخص تورط مع العصابات أو ينافسها ، أو رفض تسديد ما عليه من ديون .
كل هذا يتم بمباركة قيادة البوليساريو ، وعلى رأسها ابراهيم غالي ، الذي يسوق لوجود الأمن ، الأمن الذي يعيشه هو وعصابته بينما تعيش الساكنة في الرعب والخوف والهلع ، فلا تخلو ليلة من ليالي المخيمات من حادثة سطو ، أو سرقة أو اعتراض سبيل ، أو هجوم جماعي أو حرق خيمة أو تبادل إطلاق رصاص.
شكرا لمحل “أولاد جودة” ، لأن كاميراته ساهمت في الكشف عن جزء من المستور بالمخيمات ، ففي المخيمات لا توجد رفاهية الكاميرات، ولا يمكن بأي حال توثيق إجرام القيادات وعصاباتها .
#منتدى_فورساتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

وصفت ابراهيم غالي بالضعيف … اختطاف صحراوية خلال احتجاجها أمام مقر الكتابة العامة للبوليساريو على خلفية سرقة بقعتها الأرضية

أقدمت عناصر من مليشيات البوليساريو المسحلة على اختطاف الناشطة الصحراوية محمودة منت احميدة،…