‫الرئيسية‬ Actualités المكلف بأوروبا يستسلم .. جبهة البوليساريو على شفا الانهيار
15 ديسمبر 2022

المكلف بأوروبا يستسلم .. جبهة البوليساريو على شفا الانهيار

فورساتين

بدأت الحلقات المشكلة لجبهة البوليساريو تتساقط تباعا ، وتتناثر حباتها بين الدول ، حتى صار كل حبة في واد سحيق لا تجد لها صاحبا ، كإعلان عن حقبة جديدة من الشتات والانهيار الذي لحق بجبهة البوليساريو .

القيادات تنقسم بسبب الخلافات ، والمسؤولون ينزوون بأنفسهم بأماكن اختيارية خارج المخيمات، وكبار القادة يعلنون الطلاق مع مشروع الانفصال ، بعد دراسة وروية ، وحدهم من يتشبثون بالبوليساريو لمصالحهم الشخصية هم من ظلوا صامدين حفاظا على مكاسبهم ، وما يتمتعون به من امتيازات جزائرية .
اليوم ما عادت الامتيازات تكفي اللصوص ، وما عادت الغنيمة تقبل التقسيم ، إما أن أظفر بالغنيمة لوحدي أو تضاعفون مستحقاتي ، أو أعلنها حربا عليكم ، الى حين منحي ما أريد ، أو إرضائي بغيره مما تجود به خزائن الشعب الجزائري ، وهو ما يحاول ابي بشرايا البشير ، السفير الممثل لجبهة البوليساريو المكلف بأوروبا إيصاله للمعنيين بالأمر ، وهو الخبير في الابتزاز ، وصاحب الماضي في اختلاس أزيد من مليون دولار هبة مقدمة من طرف جنوب افريقيا.
ابي بشريا ، سعى كثيرا من أجل خلافة الراحل امحمد خداد ، في منصب المنسق مع المينورسو ، كما تورط في تقديم نفسه مرارا كوزير ، وهو ما أغضب قياديين بالرابوني ، لكن الخلاف اشتد بعد استفساره عن مصير 150 الف دولار طلبها من سفارة نيجيريا بباريس ، وعن المصاريف الثقيلة التي يبرمجها مكتبه ، فبدأ التحضير لتهميشه ، قبل أن يتأكد الأمر في زيارة وفد من البوليساريو الى روسيا قبل أيام ، لم يشارك فيه ولم يعلم حتى بالخبر ، ما يعني اتخاذ القرار بإبعاده ، وهو الأمر الذي جعله يستبق قرار اقالته بإعلان استقالته بسبب خلافات مباشرة مع الرئيس.
لا خلاف على أن ابراهيم غالي ، قد قاد جبهة البوليساريو الى المجهول واصطدم بها في الحائط ، وسرع من انهيارها بسبب الخلاف على التسيير وقراراته الحمقاء خاصة بعد اعلان الحرب من طرف واحد، لكن مما لا شك فيه أيضا أن زعيم البوليساريو يتعرض لعملية ابتزاز كبيرة على مشارف المؤتمر ،من طرف قياديين ودبلوماسيين ومن رفاقه في الدرب ، يبتزونه ويساومونه من أجل الحصول على وعود بتولي مناصب في بوليساريو ما بعد المؤتمر ، مقابل تسهيل التجديد له زعيما لحقبة جديدة .
إنها حرب الامتيازات ، وقطاع الطرق ، والصراع على السرقات والمساعدات الانسانية ، يقودها لصوص يتاجرون بمعاناة الصحراويين بمخيمات تندوف ، وقد آن أوان انهيار شبكة التهريب ، ومنظمة تبييض الأموال ، وتمكين الصحراويين من الحرية والانعتاق .

#منتدى_فورساتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

نهاية مؤتمر البوليساريو ..تجديد القديم واستمرار لسنوات الضياع فوق التراب الجزائري

انتهت مسرحية مؤتمر جبهة البوليساريو ، المؤتمر الذي ابتدأ ب 5 أيام ، فشهد زيادتين متتاليتين…